وباسم شمتُ في الظلماء بارقة

وغلَّةُ القلب في شؤبوبه البردِ

ألمَّ بالروض كي يجلو معاطفهُ

فنوره خجلٌ في غصنهِ الخضد

والأفق قلبٌ سوادُ الليل حبتهُ

والنجم كالطرف نضوُ الأين والسهد

أغنى وألقى لتخفيهِ ذوائبهُ

فأبيض للحزنِ وأسودَّت من الحسد