وَاللَهِ إِنَّ خِيارَ بَلدَتِكُم

سَقَطٌ فَكَيفَ نُفايَةُ السَقَطِ