وألوى سبى جفني مغير جفونهِ

ألم ترَ تسهيدي ومقلته وسنى

أيكسر جفناً لحظهُ وهو صارمٌ

ويعطي أماناً أم يسوّ فنا أمنا

فرم نجوةً وانبذ إليه ذمامهُ

فلولا ابتغاء الحربِ ما كسرَ الجفنا