وأغيدَ من أبناءِ لحظةَ شادنٍ

ينوء كما يَعطو بخُوطَته البانُ

وَدابتُه مهراقةٌ خلف ظهره

كما التفَّ بالغصنِ المنعمِ ثُعبانُ