وأَحْسَن سَعْد في الذي كانَ بينَنا

فإنْ عادَ بالإحْسانِ فالعودُ أحمَد