هَل لَكَ في لَيلَةٍ بَيضاءَ مُقمِرَةٍ

كَأَنَّها فِضَّةٌ ذابَت عَلى البَلَدِ

وَقَهوَةٍ كَشُعاعِ الشَمسِ صافِيَةٍ

كَأَنَّ أَقداحَها قَد عُمنَ بِالزَبَدِ