هذا الغميمُ فنادِ في صحرائهِ

وقفِ الرِكابَ هنيئةً بفنائهِ