هَذا الغَزالُ الَّذي بَعَثتُ بِهِ

ظَمآنُ يَشكو إِلى نَداكَ ظَما

وَهوَ صَبورٌ عَلى الأَذى وَمَتى اِسـ

ـتَشاطَ غَيظاً بِحلمِهِ كَظَما