نَطَقَ اللِئامُ فَمَن يَقولُ وَمَن

سُبحانَكَ اللَهُمَّ يا رَبِّ

حَتّى وَحَتّى لَستُ أَذكُرُهُم

إِنّي لَأُكرِمُ عَنهُمُ سَبّي

وَمُمَزِّقٍ طاقَينِ قَد سُمِطا

يَهوى غُلاماً وارِمَ الرَأبِ