نَطَقَت مَناطِقُ خَصرِهِ بِصِفاتِهِ

وَاِهتَزَّ غُصنُ البانِ مِن حَرَكاتِه

وَدُهيتُ مِن خَطِّ العِذارِ بِخَدِّهِ

في صَدِّهِ وَالمَوتُ في لَحَظاتِه

وَكَأَنَّ وَجنَتَهُ تُفَتِّحُ وَردَةً

خَجَلاً إِذا طالَبتَهُ بِعِداتِه

وَحَياةِ عاذِلَتي لَقَد صارَمتُهُ

وَكَذَبتُ بَل واصَلتُهُ وَحَياتِه