نحن قوم ذنوبنا للأعادي

أخذوها بغيبة وانتقاد

وأخذنا طاعاتهم بازدراء

وعتوٍّ في حقنا وعناد

كيف لا نرتقي عليهم ونعلو

ونرى كل ساعة في ازدياد

وهم العاملون خيراً لنا إن

عملوا لانتهاك حق العباد

وهم الغاسلون للذنب عنا

مثل بالوعة لنفي فساد

ولهم كل ساعة حرب شرك

واعتراض على عطاء الجواد

ولنا صبر ذي الكمال عليهم

ولنا بالدعا ثواب جهاد

خلهم يا أخا المودة فينا

يطعنوا إن الله بالمرصاد