نالَ مَعالي عُمرا

فَغاصَ في بَحرِ حرا

وَغابَ في غابِ اِستِهِ

جَميعُهُ فَلَم يُرا

وَحادَ عَن خِلَّتِهِ

في نَيلِ سِتِ الوُزرا

وَإِنَّ كُلَّ الصَيدِ لَو

يَعقِلُ في جَوفِ الفَرا

تُرى فَمَولايَ الحَكيـ

ـمُ ما دَرى بِما جَرى

قالوا بَلى قُلتُ فَما

أَحدَثَ قالوا غَفَرا