ناحت صباح على الغصون حمامة

فتحّدرت عبرات كل حزين

فالفضل نقض إن شدت ولم أبكها

بدم ترقرقه شؤون جفوني