موكبٌ حمٌّ وما فيهِ سوى تيس أجمِّ

ذي محياً أسود الجلدة كالخطمِ الملمّ

فإذا ما جاءك الأضحى فخذ منهم وسمِّ