مِن كُلِّ جِسمٍ كَأَنَّهُ عَرَضٌ

يَكادُ لُطفاً بِاللَحظِ يُنتَهَبُ

نورٌ وَإِن لَم يَغِب وَوَهمٌ إِذا

صَحَّ وَماءٌ لَو كانَ يَنسَكِبُ

لا عَيبَ فيهِ سِوى إِذاعَتِهِ

سِرَّ الَّذي في حَشاهُ يَحتَجِبُ

كَأَنَّهُ صاغَهُ النِفاقُ فَما

يَخلُصُ مِنهُ صِدقٌ وَلا كَذِبُ