من كان بالعشق مفقودْ

فذاك بالحق موجودْ

وذاك ميت وحي

وشاهد وهو مشهود

وكل باب إلى الل

ه غير ذاك فمسدود

واسمع حديثاً صحيحاً

كالدر وافاك معقود

في مسند قد رواه

للديلمي السادة القود

يقول خير البرايا

بحر العطيات والجود

عليكمو بالوجوه ال

ملاح والحدق السود