مِن تُرابٍ خُلِقتَ لا شَكَّ فيهِ

وَغَداً أَنتَ صائِرٌ لِلتُرابِ

كَيفَ تَلهو وَأَنتَ مِن حَمَأِ الطي

نِ وَتَمشي وَأَنتَ ذو إِعجابِ

فَخَفِ اللَهَ وَاِترُكِ الزَهوَ وَاِذكُر

مَوقِفَ الخاطِئينَ يَومَ الحِسابِ

وَسَلِ اللَهِ زُلفَةً وَاِعتِصاماً

وَخَلاصاً مِن مُؤلِماتِ العِقابِ