مُنعَ الشتاءُ من الوصو

لِ مع الرسولِ الى دِياري

فأعادَني وعلى اخْتِيا

ري جاءَ من غيرِ اخْتِياري

ولرُبّما وقعَ الحما

رُ وكان منْ غرَضِ المَكاري