ملكتني المدامة الخندريس

وغزالٌ يرنو وطرفٌ يميس

إنما يملك النفوس فتعصي

ناصحيها ما تشتهيه النفوس

قد ألفت الصبا وإن لحظتني

فيه من عاذلي لواحظ شوس

رب يومٍ لهوت فيه بأبكا

رٍ حسان كأنهن شموس

حضرتنا السعود فيه وغابت

عن ذرانا فلم تطرنا النحوس

للقماري به غناء وللرو

ض ابتسامٌ وللغيوم عبوس