مُعَصفَرَةٌ أَنَختُ بِها

وَقَرنُ الشَمسِ لَم يَغِبِ

وَقَد أَرِقَت لِفَقدِ الكَر

مِ فيها أَعيُنُ العِنَبِ

وَجاشَ عُبابُ واديها

بِمُنهَلٍّ وَمُنسَكِبِ

وَياقوتُ العَصيرِ بِها

يُلاعِبُ لُؤلُؤَ الحَبَبِ

فَيا عَجَبي لِعاصِرِها

وَما يُغني بِهِ عَجَبي