مَضى مِن شَبابِكَ ما قَد مَضى

فَلا تُكثِرَنَّ عَلَيكَ البُكا

وَشَعَّلَ شَيبُكَ مِصباحَهُ

وَلَستَ الرَشيدَ أَما قَد تَرى