ما يُؤمَنُ المَرءُ الَّذي باتَ طاعِما

وَباتَ عَلى ظَهرِ الفِراشِ المُمَهَّدِ

جِنايَةَ مِثلِ السيدِ يُصبِحُ طاوِياً

وَيَأوي إِلى جُرثومَةٍ لَم تُوَسَّدِ