ما عَدَد مِثلُ ضِعفِهِ نِصفُه

تَندى عَلى لينِ كَفِّهِ كَفُّه

حَياتُهُ الماءُ وَهوَ مِيتَتُهُ

فَاِعجَب لِشَيءٍ حَياتُهُ حَتفُه

يَسيرُ تَحتَ اللِواءِ مُعتَصِماً

بِكُلِّ حامٍ سِنانُهُ طَرفُه

يُكتَبُ في نِصفِهِ القُرانُ وَلا

يَخلو مِنَ الدورِ وَالغِنا نصفُه