ما سَبى عَقلي المدام الرَحيقُ

بَل جُفونٌ نَشوانُها لا يفيقُ

حينَ غُصنُ الشَبابِ غَضٌّ وَريقٌ


وَمَزاجُ
الشَبابِ غَضٌّ وَريقُ

ثُمَّ بانَ الصبا وَعَفَّ التَصابي


وَتَجافى
الهَوى وَخَفَّ الحَريقُ

سَبى
  • سبَى عدوَّه :أسرَه
  • سَباه اللهُ وأبعده: دعاءٌ عليه، أي لَعَنَه
  • سبَته المرأةُ: وقع في حبِّها، أسَرَه جمالُها?
  • جُفونٌ
  • جَفَنَ نَفْسَهُ عَنْ كُلِّ مَكْرُوهٍ : مَنَعَهَا عَنْهُ
  • جَفَنَ الطَّعَامَ : وَضَعَهُ فِي الجَفْنَةِ
  • جَفَنَ الكَرْمُ : صَارَ لَهُ أَصْلٌ
  • وَريقٌ
  • رَيَّقَهُ الشَّرابَ : سَقاهُ إِيَّاهُ رائِقاً
  • رَيَّقَهُ الحَليبَ : سَقاهُ إِيَّاهُ على الرِّيقِ
  • رَيَّقَهُ الشَّرَابَ: سقَاهُ إياهُ على غير ثُفْل
  • وَمَزاجُ
  • المِزَاجُ : ما يُمزج به من الشّرابِ ونحوِه، وكلّ نوعين امتزَجا فكلّ واحد منهما مزاج
  • المِزَاجُ :استعدادٌ جِسميٌّ عقليٌّ خاصٌّ كان القدماء يعتقدون أَنه ينشأُ عن أن يتغلَّب في الجسم أَحد العناصر الأربعة، وهي: الدم، والصَّفراء، والسَّوداءُ، والبلغم ومن ثمَّ كانوا يقولون بأَربعة أَمزجة، هي: الدَّمويّ، والصَّفراويّ، والسَّوداوِيّ، والبلغميّ
  • مصدر مازجَ
  • وَريقُ
  • رَيَّقَهُ الشَّرابَ : سَقاهُ إِيَّاهُ رائِقاً
  • رَيَّقَهُ الحَليبَ : سَقاهُ إِيَّاهُ على الرِّيقِ
  • رَيَّقَهُ الشَّرَابَ: سقَاهُ إياهُ على غير ثُفْل
  • وَعَفَّ
  • وَعَفَ بصرُه : ضَعُف
  • الوَعْفُ : كلُّ موضع من الأَرض فيه غِلَظٌ يَسْتَنْقِعُ فيه الماءُ
  • سَاعَفَ صَاحِبَهُ : سَاعَدَهُ، أسْعَفَهُ
  • وَتَجافى
  • تجافى عن الشَّيء: ابتعد عنه وأعرض
  • تَجَافَى الرَّجُلُ: لَمْ يَلْزَمْ مَكَانَهُ
  • تَجَافَى عَنْهُ : لَمْ يَطْمَئِنَّ عَلَيْهِ أَوْ إِلَيْهِ
  • وَخَفَّ
  • وَخَفَ الطَّحِينُ : تَلَزَّجَ مِنْ ضَرْبِهِ
  • وَخَفَ الطَّحِينَ : صَبَّ فِيهِ الْمَاءَ وَضَرَبَهُ حَتَّى يَتَلَزَّجَ
  • وَخَفَ خَصْمَهُ : ذَكَرَهُ بِالقَبِيحِ