ما زلتُ أضرِبُ بالقنا المنآد

حلقَ الدروعِ وأنفسَ الحسادِ