ما باتَ صَبٌّ بِمِثلِ ما بِتّا

يا هَجرَ شَرٍّ لَو شِئتَ أَقسَرتا

رَوَّحتَ مِن حُبِّها مُنافِقُهُ

وَكُلَّما تُبتَ مِن هَوىً عُدتا