ما اِسمٌ رُباعِيُّ الحُروفِ وَإِنَّما

بِاثنَينِ يُكتَبُ وَالصَحيحُ فَواحِدُ

فَإِذا دَعَوتُ لَهُ فَلَستُ أَزيدُهُ

فَإِنِ اِستُجيبَ دُعايَ فَهوَ الخالِدُ

وَلَو انَّهُ لي في المَنامِ مُصَحَّفٌ

لَوَدِدتُ أَنّي طولَ دَهري راقِدُ

وَتَراهُ إِن صَحَّفتَهُ وَعَكَستَهُ

يُنجي فَبَيّنهُ فَإِنَّكَ ناقِدُ