ما اِسمٌ جَميعُ الناسِ تَهوى قُربَهُ

وَتُحِبهُ مِن خامِلٍ وَمسوَّدِ

هُوَ مُفرَدٌ فَإِذا حَذَفتَ أَخيرَهُ

أَلفَيتَهُ جَمعاً لِذاكَ المُفرَدِ

وَإِذا عَكَستَ الجَمعَ كانَ اِسماً لِمَن

أَفعالهُ مَشهورَةٌ في السُؤدَدِ