ما اِسمٌ إِذا صَحَّفوهُ كانَ مجلَبَةً

لِلهَمِّ أَو صَحَّفوا مَعكوسَهُ فَكَذا

وَإِن أُقِرَّ عَلى مَفهومِ صيغَتِهِ

وَلَم يُخِلَّ بِهِ التَغييرُ كانَ أَذى

ما في نِفاقِ أَبي سُفيانَ مُختَلَفٌ

قَد كانَ أَوفى قُرَيشٍ لِلنَّبِيِّ أّذى

وَكانَ رَأسَ العمى في جاهِلِيَّتِهِ

فَصارَ في مُقلَةِ الدينِ الحَنيفِ قَذى