ما أنسَ لا أنسَ الجزيرة ملعباً

للأنس تألفه الحسانُ الخرَّدُ

يجري النسيم بغضها وغديرها

فيهزُّ رمحٌ أو يسلُّ مهنَّد

ويزينُ دمعُ الطلّ كلَّ شقيقةٍ

كالخدِّ دبَّ بهِ غدارٌ أسودُ