ليت رقيبي لم يَكُن أحولا

إذ لم يكن أعمى ولا أعوَرا

لِأَنَّ مَن يُبصر من واحدٍ

شَيئين أولى الناس أن يُحذَرا