لو كنت شاهد ليلةٍ فضَّيتها

في ساحتي ملكٍ مطاع بل ملك

وكأنما الأترجُّ تبرٌ جامدٌ

ومدلمهُ تبرٌ تأجَّج فانسبك

وكواكب الشَّمع المضاعف نوره

زهرٌ لجالستَ النجوم مع الفلك