لَو كُنتُ أَسوَدَ مِثلُ الفيلِ هامَتُهُ

عَبلَ الذِراعَينِ في غُرمولِهِ كِبَرُ

كانَت حَوائِجُ مِثلي عِندَكُم قُضِيَت

لَكِنَّني أَبيَضٌ في أَيدِهِ قِصَرُ