لَو زارَني مِنكُمُ خَيالٌ

أَبصَرَ مِنّي الخَيالَ الأَصغَر

غالَطتُّ نَفسِيَ في وُجودِي

شَخصٌ أَنا أَم أَنا مُصَوَّر