لنا صديق نأى وأزورَّ جانبه

قد أوجعتني يدي مما أعاتبه