لم تَلزمِ الرُّشدَ يابنَ رشدِ

لما عَلا في الزَّمان جَدُّك

وكنتَ في الدّين ذا رِياءٍ

ما هكذا كان فيه جدك