لِمَ تَأخُذونَ سِلاحَهُ لِقِتالِهِ

وَلَكُم بِهِ عِندَ الإِلَهِ أَثامُ