لله كانون وقانا لفحه

نفحاتِ كانونَ التي لا تعذبُ

بيتنا ونحن من اللّظى في جنة

بل جنةٍ أنفاسها لا تحجب

والحرب في جدلٍ نتيجةُ حكمها

ثلجٌ أقام فليس فيه مذهب

فالسحب راياتٌ ولمعُ بروقها

بيضُ الظبي والأرضُ طرفٌ أشهب

والندُّ قسطلهُ وزهرُ شموعنا

صمُّ القنا والفحم نبيلٌ مذهب