للسعيد المجتبى فضلٌ

على كل عديمِ

جمعَ العالمَ طرَّا

من غنيٍّ وعديم

دعوةٌ قد أشبهت

دعوةَ نوحٍ في العموم

لم يكن يخلص فيما

بيننا وفدُ النسيم

وغدت ساحات تلك

الدار كالعقدِ النظيم

ثمَّ لمَّا امتلأت حتى

حكت صدر الكظيم

جاءنا من فوقُ بالأسباط

مع موسى الكليم