لقد عذَّبَتْني بالغرامِ مليحةٌ

وغَالِبُ ظَنِّي أَن يَكُونَ لِزَاما

وبرهانُ ما قد قلت أَن عذَابها

كما جاءَ في القرآن كَانَ غَرَما