لقد شيبتْني في الزمانِ خُطوبُه

ولا عجباً أَن شابَ مَنْ شانَهُ الخَطْبُ

ونوَّر شَيْبٌ في عذار معذِّبي

ولا عجباً أَن نوَّر الغُصُنُ الرَّطْبُ