لَقَد أَيسَرتُ مِن هَمٍّ وَحُزنِ

وَبِنتُ مِنَ السُرورِ وَبانَ مِنّي

وَوَلّى قاسِمٌ عَنّي حَميداً

فَيا رَبِّ اِجزِهِ يا رَبِّ عَنّي