لَقَد أَمسى بَنو لِحيانَ مِنّي

بِحَمدِ اللَهِ في خِزىٍ مُبينِ

جَزَيتُهُم بِما أَخَذوا تِلادي

بَني لِحيانَ كَيلا يَحرَبوني

تَخِذتُ غَرازَ إِثرَهُم دَليلاً

وَفَرّوا في الحِجازِ لِيُعجِزوني

وَقَد عَصَّبتُ أَهلَ العَرجِ مِنهُم

بِأَهلِ صُوائِقٍ إِذ عَصّبوني