لِطَيفِكُمُ عِندي يَدٌ لا أضيعُها

سَأَشكُرُها شُكرَ الرِياضِ يَدَ القَطرِ

تَجَشَّمَ أَهوالَ السُرى لا يَصدُهُ

مَهيبٌ وَلا يَرتاعُ مِن موحِشٍ قفرِ

بِأَرضٍ يُحارُ الرَكبُ في فَلَواتِها

عَلى أَنَّ هادي القَومِ فيها القَطا الكَدري

رَعى اللَهُ أَيّاماً تَقَضَّت بِقُربِكُم

وَعَصرَ الصِبى يا حَبَّذا ذاكَ مِن عَصرِ

فَسائِرُ أَيّامي لَدَيكُم مَواسِمٌ

وَكُلُّ اللَيالي عِندَكُم لَيلَةُ القَدرِ