لا كانَ عِشقٌ لا يُصَكُّ لِعاشِقٍ

بِالنَعلِ فيهِ هامَةٌ وَأَخادِعُ

لا تَحسبَن يا مُرُّ أَنَّكَ أَوَّلٌ

في صَفعِهِ ما أَنتَ إلّا رابِعُ