لاَ تلوموا على التَّأخُّرِ حيناً

وابسُطوا العذرَ في تَأَنِّي اللّحاق

فأبوكم على قديم اللَّيالي

فازَ سَبقاً على جَناحِ البُراق