كَم لِيَ مِن عَذولٍ

بِتُّ لَهُ عَذولا

فَرَّقَ لي وَأَمسى

عَلى الهَوى دَليلا

وَصارَ لي رَسولا

وَتَرَكَ الفُضولا

وَقادَ لي حَبيبي

وَلَم يَكُن ثَقيلا