كَم حاسِدٍ حَنِقٍ عَلَيَّ بِلا

جُرمٍ فَلَم يَضِرُّني الحَنَقُ

مُتَضاحِكٍ نَحوي كَما ضَحِكَت

نارُ الذُبالَةِ وَهيَ تَحتَرِقُ