كَلَّمتُهُ فَاصفَرَّ مِن خَجَلٍ

حَتَّى اكتَسَى بِالعَسجَدِ الوَرِقُ

وَسَألتُهُ تَقبِيلَ رَاحَتِهِ

فَأبَى وقَالَ أخَافُ أحتَرِقُ

حتَّى زَفِيرِي عَاقَ عِن أمَلِي

إِنَّ الشَّقِيَّ بِرِيقِهِ شَرِقُ