كَريمٌ سَلولٌ لِلمُلوكِ مُهَذَّبٌ

سَريعُ العَطايا عِندَ كُلِّ سُؤالِ

وَجاءَت بِهِ أُمٌّ مِنَ السودِ أَنجَبَت

كَليلَةِ سِرٍّ طَوَّقَت بِهِلالِ